الصحة العامة

 

 

 

The latest news and journals from all over the world.
  1. في ظل عدم وجود علاج لفيروس كورونا، ولا لقاح يحمي من الإصابة به اتخذت دول كثيرة إجراءات لتطبيق العزل والتباعد الاجتماعي. ويرجع ذلك إلى سرعة انتشار الفيروس داخل الصين وخارجها في وقت قصير. وتقترح دراسات أن سبب هذا الانتشار غير المسبوق هو أن 59 بالمائة من المصابين بالفيروس لم تظهر عليهم الأعراض في الوقت الذي ساهموا فيه في نقل العدوى لغيرهم. وأن مسافة الـ 6 أقدام (2 متر تقريباً) هي درع الأمان حالياً لوقف هذا الفيروس. سبب انتشار الفيروس بسرعة إلى خارج الصين عدم فحص الحالات التي لم تظهر عليها أعراض كافية قبل تطبيق العزل والتباعد الاجتماعي بحزم داخل الصين وقد اقترحت دراسة موسّعة أجريت في جامعة هاوزونج للعلوم والتكنولوجيا بمدينة ووهان الصينية وجود هذه النسبة الكبيرة من المصابين غير المعروفين. ويرجع ذلك إلى ما يُعرف بـ "الحالات غير المؤكدة". وبحسب الدراسة الصينية تم تقدير حالات كورونا غير المؤكدة والتي كانت مصابة بالفعل بالفيروس وقامت بنقله لأشخاص آخرين بحوالي 50 بالمائة من المصابين. ويفسر ذلك سرعة انتشار المرض إلى دول عديدة خارج الصين في وقت قصير جداً. ووفقاً لهذه الدراسة بلغ عدد الحالات المؤكدة المصابة بكورونا داخل الصين في 18 فبراير الماضي: 25961، لكن العدد الحقيقي للمصابين الذي تم تقديره وفق نموذج لانتشار العدوى طوّره الباحثون في هذه الدراسة: 36798. ويعتقد فريق البحث الذي أشرف عليه البرفيسور شاولونغ وانغ أن 59 بالمائة من المصابين حتى ذلك الوقت لم يخضعوا لفحص كورونا المستجد (كوفيد-19) لأن الأعراض لديهم لم تتطلّب خضوعهم للفحص. وأنه بعد تاريخ 18 فبرير عندما طبّقت السلطات الصينية العزل والتباعد الاجتماعي بحزم بدأ معدل العدوى في التراجع تدريجياً.
  2. أجرى علماء جامعة كاليفورنيا في إيرفين، دراسة إحصائية، أظهرت نتائجها أن زيت السمك النقي يمكن أن يمنع حدوث أكثر من 70 ألف نوبة قلبية وجلطة دماغية وغيرها في الولايات المتحدة، استخدم فريق البحث الذي ترأسه الدكتور ناتان وونغ، أستاذ ومدير برنامج الوقاية من أمراض القلب بكلية الطب بجامعة كاليفورنيا، بيانات من نتائج المسح الوطني للصحة والتغذية الذي أجرته مراكزمكافحة الأمراض والوقاية منها. كما تضمنت معايير الاختبارات السريرية متعددة الجنسيات التي أجراها علماء جامعة هارفارد تحت عنوان REDUCE-IT. وكانت نتائج REDUCE-IT، قد بينت أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية أو السكري وعوامل خطر عديدة، الذين عندهم مستوى الدهون الثلاثية مرتفع وكذلك زيادة احتمال إصابتهم بنوبات قلبية، تمكنوا من تحسين حالتهم الصحية بتناول حمض إيثيل إيكوسابنتاينويك، الذي هو زيت سمك عالي النقاء، حيث انخفضت النوبات القلبية عندهم بنسبة 25% ويؤكد البروفيسور وونغ، "توسع تحليلنا نتائج دراسات REDUCE-IT. وإذا أخذنا بالاعتبار أن كل فرد من بين 21 مريضا حصل على زيت السمك عالي النقاء لم يصب بأي مرض من أمراض القلب والأوعية الدموية، فإن هذه نتيجة عالية لعموم البلاد".
  3. اكتشف علماء الطب في الصين أن أمراض القلب والأوعية الدموية تزيد 4-5 مرات من خطر وفاة المصاب بعدوى فيروس كورونا المستجد. وتفيد مجلة JAMA Cardiology، بأن الخبراء تابعوا حالة 416 مصابا بفيروس كورونا المستجد في مستشفى جامعة ووهان. واكتشفوا وجود دلالة إحصائية بين اضطراب عمل القلب والأوعية الدموية ومعدل الوفيات بين المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد. فمثلا كان 82 من المصابين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية توفي منهم 42. في حين توفي فقط 15 من بين 334 مصابا لا يعانون من هذه المشكلات. ويشير الأطباء إلى أن "مشكلات القلب كانت شائعة بين العديد من المصابين في ووهان، لذلك يلاحظ ارتفاع نسبة الوفيات بينهم". ويؤكدون، على أن تطور الالتهاب الرئوي الشديد لدى المرضى الذين يعانون من مشكلات في القلب كانت اعلى بعشر مرات مقارنة بالآخرين، ويعزا السبب إلى نشاط إنزيم محول الأنجيوتنسين (ACE) 2. وقد أكد الخبراء على الاستمرار بدراسة آلية تضرر القلب وضرورة أخذ المضاعفات الحاصلة عند علاج الإصابة بعدوى فيروس كورونا.
  4. حذر خبير أمريكي أمس الأربعاء، من أن كوفيد 19 قد يعود في دورات موسمية، مشدداً على الحاجة الملحة لإيجاد لقاح وعلاجات فعالة. وقال مدير المعهد الوطني للأمراض المعدية أنتوني فاوتشي خلال المؤتمر الصحافي اليومي لفريق العمل في البيت الأبيض، إن "فيروس كورونا بدأ ينتشر في البلدان الواقعة في النصف الجنوبي للكرة الأرضية حيث يحل فصل الشتاء". وحذر من أنه "يجب أن نكون مستعدين لمواجهة دورة ثانية من الوباء"، مضيفاً "وهذا يزيد من أهمية تطوير لقاح واختباره بسرعة وجعله جاهزاً ومتاحاً للدورة المقبلة". وهناك حالياً تجربتان سريريتان في الصين والولايات المتحدة للقاحات قد لا تكون متاحة في السوق قبل سنة أو سنة ونصف السنة، كما يتم البحث في علاجات، أدوية جديدة وأخرى موجودة مثل مضادات الملاريا الكلوروكين وهيدروكسي كلوروكوين. وألمح فاوتشي إلى أن الطقس البارد مناسب أكثر من الطقس الحار والرطب لكوفيد 19، ويمكن تفسير ذلك بفعل أن القطرات التي يخرجها المرضى من خلال السعال أو العطس تبقى لفترة أطول في الهواء الطلق في البرد، وأن الدفاعات المناعية تضعف في الشتاء. وهناك تفسير آخر محتمل وهو أن الفيروسات تتحلل بشكل أسرع على الأسطح الحارة، إذ تجف الطبقة الدهنية الواقية التي تغلفها أسرع.
  5. أشارت الجمعية الألمانية للتغذية إلى أن الخضروات النيئة صحية في معظمها، إلا أن هناك بعض الأنواع من الأفضل تناولها مطبوخة بدلاً من نيئة. الطماطم تحتوي الطماطم على جدران خلوية سميكة جداً، وبالتالي يصعب على الجسم تكسيرها والاستفادة من الليكوبين المضاد للأكسدة الموجود في الطماطم، وعند القيام بطهي الطماطم فإنه يتم تمزيق جدران الخلايا ويسهل على الجسم امتصاص الليكوبين. القرع يحتوي القرع على الكثير من البيتا كاروتين، والتي يتم تحويلها إلى فيتامين A في الجسم، ويمتص الجسم المواد المضادة للأكسدة بسهولة أكبر إذا تم طهي القرع مسبقا، ويتعين معرفة أن الجسم لا يمكنه امتصاص فيتامين A إلا إذا تم تناوله مع القليل من الزبدة أو الزيت. نبات الهليون يحتوي نبات الهليون على الكثير من الفيتامينات A و C و E وكذلك حمض الفوليك، ولكن مثل الطماطم، يحتوي الهليون على جدران خلوية سميكة للغاية، وحتى يتمكن الجسم من امتصاص المواد القيمة، فإنه يُنصح بطهي نبات الهليون. السبانخ تعتبر السبانخ صحية بشكل كبير عند استخدامها في السلطة، ولكن للاستفادة من الحديد وفيتامين B الموجودين في السبانخ لابد من تناولها مطبوخة. الجزر يحتوي الجزر أيضاً على الكثير من البيتا كاروتين، مثل القرع، وتمتاز هذه المادة بآثار إيجابية على العينين والبشرة، ولذلك من المفيد أن نجعل الجسم يمتص البيتا كاروتين قدر الإمكان، وقد أظهرت الأبحاث أن الجسم يمكنه امتصاص المزيد البيتا كاروتين عندما يتم طهي الجزر.

كلمة رئيس نقابة الصيادلة اليمنيين – فرع الحديده 

د-محمد الحماطي

بسم الله الرحمن الرحيم


الزميلات والزملاء الصيادلة الأعزاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسرني أن اطل عليكم من خلال هذا الموقع الإلكتروني للنقابة لأنقل لكم تحيات إخوانكم في الهيئة الإدارية ولأعبر لكم عن جزيل الشكر والامتنان لتفاعلكم وجهدكم الذي بذلتموه لإنجاح مؤتمركم العام الثاني لفرع النقابة والذي عقد يوم الخميس الموافق 28-03-2013 وان نلتمس العذر للأعضاء الذين لم يتمكنوا من الحضور .الزميلات والزملاء:إن انعقاد المؤتمر العام الثاني لفرع النقابة بتلك الصورة الرائعة التي ظهر بها الصيادلة كان ثمرة للجهود الكبيرة والعمل الجبار الذي قام بها أعضاء اللجنة التحضيرية للانتخابات وأعضاء رئاسة المؤتمر واللجان المنبثقة منه الذين عملوا بتجرد وإخلاص لنقابتهم وبذلك فهم يستحقون منا جميعاً جزيل الشكر والعرفان .

الزميلات والزملاء:

إن انطلاق الموقع الإلكتروني للنقابة جاء ترجمة لتوجهاتنا في تطوير وتحديث النقابة ومواكبةً للتطورات المتسارعة في وسائل الإتصال لنتمكن من التواصل معكم ووضعكم بكل جديد من برامج النقابة ونشاطاتها على كافة الصعد ( المهنية والعلمية والثقافية والاجتماعية ) إضافة لاستقبال استفساراتكم وطلباتكم عبر هذا الموقع , كما نسعى مستقبلاً أن يتمكن الأعضاء من معرفة إلتزاماتهم المالية تجاه النقابة وطرق تسديدها عن طريق هذا الموقع .

الزميلات والزملاء الأعزاء :

أجدد الدعوة لكم جميعاً للمشاركة الفاعلة في اللجان النقابية المختلفة كلاً حسب رغبته فنحن بحاجة دوماً لإسهاماتكم ومشاركاتكم من أجل أن نمضي معاً في تحقيق أهداف النقابة .أكرر رجائي لكم بالتواصل مع نقابتكم وتزويدنا بملاحظاتكم واقتراحاتكم مع تأكيدي بأننا في الهيئة الإدارية للنقابة سنستجيب لكل مطلب ومقترح إيجابي وفي حدود إمكانيات النقابة .

مع خالص تقديري واحترامي لكم جميعاً .       

 

© 2018 جميع الحقوق محفوظة نقابة الصيادلة اليمنين فرع الحديدة